صقر الشاهين

Falco Peregrinus

اسم النوع: صقر الشاهين
الاسم العلمي: Falco peregrinus


الاسم المعروف محليًا: الشاهين


الوصف: يعتبر صقر الشاهين من أسرع أنواع الطيور، إذ إنه يستطيع أن يحقق سرعة في الانقضاض على فريسته تصل إلى 200 ميلاً في الساعة في المساحات المفتوحة. كذلك، يعد صقر الشاهين من أكثر الطيور الجارحة شيوعًا في العالم، ويستوطن في أغلب القارات. ومن التقاليد الرئيسية المتبعة داخل دولة الإمارات على مدار سنوات عديدة تربية هذا النوع من الطيور والصيد بها.


الحالة وفق القائمة الحمراء الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة: غير مهدد


مصادر التهديد الرئيسية: الصيد، وتدمير موائله والتسمم


أماكن التواجد اليوم: أغلب قارات العالم، باستثناء مناطق الغابات المطيرة، والمرتفعات الشاهقة، والمناطق القطبية


جهود أبوظبي: كشفت عمليات تتبع صقور الشاهين المهاجرة بالأقمار الصناعية عن أماكن تكاثرها عبر المنطقة القطبية الروسية عن العلاقة بين مناطق التكاثر ومناطق الإشتاء، علاوة على توفيرها معلومات عن مسارات وسلوك الهجرة عند صقور الشاهين، وتنوع الموائل المستخدمة خلال فصل الشتاء. ويقوم برنامج الشيخ زايد لإطلاق الصقور، الذي تشرف عليه هيئة البيئة - أبوظبي وينفذه مستشفى أبوظبي للصقور الحائز على عدد من الجوائز، بإجراء أبحاث متواصلة وطموحة من أجل الوقوف على أنماط الهجرة وعادات التكاثر لهذا الطائر. واحتفاءً بإرث الشيخ زايد، أطلق البرنامج ما يربو على 1900 صقرًا في نطاق توزيعها الطبيعي في مختلف أنحاء كل من وسط كازاخستان وباكستان وإيران وقيرغستان. وتزداد هذه الأعداد، مسجلة رقم قياسياً جديداً في كل عام.

 

حقائق ومعلومات:

  1. تعود صقور الشاهين بانتظام لنفس موقع التعشيش كل عام.
  2. تستطيع هذه الطيور أن ترصد فريستها بعيونها الكبيرة من ارتفاع يصل إلى 300 مترًا تقريبًا.
  3. معروف عن صقر الشاهين سرعته الفائقة في الطيران، والتي تصل لأكثر من 320 كيلو متر في الساعة، ما يجعله أسرع طائر في العالم، وأسرع عضو في مملكة الحيوانات.