الأعشاب البحرية

Angiosperms

اسم الأنواع: الأعشاب البحرية
الاسم العلمي: Angiosperms


يعرف محليا باسم: مشورة


الوصف: للأعشاب البحرية أوراق طويلة تشبه العشب وكذلك جذور وسيقان، وترتبط ارتباطًا وثيقًا بالنباتات المزهرة. إنها نظام بيئي مثمر للغاية وتوفر مأوى للعديد من الأنواع البحرية.


حالتها وفق الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة: تتناقص عالمياً.


التهديدات الرئيسية: تغير المناخ، والطقس القاسي، واستخدام الموارد الطبيعية والتلوث.


مواقع الانتشار: المياه المالحة الضحلة والمالحة في جميع أنحاء العالم.


جهود أبوظبي: الأعشاب البحرية ضرورية للحفاظ على أبقار البحر، وتعتبر إمارة أبوظبي موطناً لثاني أكبر تجمع لأبقار البحر في العالم. لذلك، في عام 2017، أطلقنا بالتعاون مع شركة توتال وتوتال أبو البخوش مجموعة أدوات بحثية للمحافظة على أبقار البحر والأعشاب البحرية واتفاقية الأنواع المهاجرة واتفاقية أبقار البحر ومشروع أبقار البحر والأعشاب البحرية. وتمثل هذه الأداة مساهمة كبيرة في التقنيات والأدوات المتاحة لأبحاث الحفاظ على أبقار البحر والأعشاب البحرية على مستوى العالم.


حقائق ومعلومات:

  1. تطورت الأعشاب البحرية منذ حوالي 100 مليون عام، واليوم يوجد حوالي 72 نوعًا من الأعشاب البحرية المختلفة تنتمي إلى أربع مجموعات رئيسية.
  2. يمكن أن تشكل الأعشاب البحرية مروجًا كثيفة تحت الماء، بعضها كبير بما يكفي لرؤيته من الفضاء.
  3. أحواض الأعشاب البحرية هي أنظمة بيئية متنوعة ومنتجة، ويمكن أن تدعم المئات من الأنواع المرتبطة - من الأسماك الصغيرة والكبيرة، إلى الطحالب، والرخويات، والديدان ذات الشعر الخشن، والديدان الخيطية - بالإضافة إلى المساعدة في حماية التربة من التآكل وإنتاج الأكسجين وعزل الكربون وتحسين جودة المياه.